• أهلاً بكم في موقع بدانة سورية

    ! ما هي البدانة

    ? التعريف بالقناة الهضمية

    ? مخاطر ومضاعفات جراحة البدانة

    ? إختلاطات البدانة المرضية و مخاطرها

    أقرأ المزيد عن البدانة
  • جراحة البدانة

    ماهو التحويل البنكرياسي الصفراوي ؟

    ماهو تصغير أو تكميم المعدة بالطيّ - طيّ الانحناء الكبير للمعدة ؟

    ماهو حزام المعدة القابل للتعديل ؟

    ماهي القواعد الغذائية بعد عملية تحويل المعدة ؟

    أقرأ المزيد عن جراحة البدانة
  • سؤال وجواب عن البدانة

    متى يمكن لسيدة أن تحمل بعد إجراء هذه العملية ؟

    هل يمكن إجراء هذه الجراحة للمرضى المصابين بالداء السكري و ارتفاع ضغط الدم ؟

    هل يؤثر هذا الإجراء على الحمل ؟

    هل لدينا الخبرة الكافية عن هذه الجراحة ؟

    .. أقرأ المزيد من سؤال وجواب
 

! مفهوم البدانة

 
ماهي البدانة   |   طرق معالجة البـدانـة    |   هل أنت بدين   |   التعريف بالقناة الهضمية  |   إختلاطات البدانة المرضية و مخاطرها
 

هي مرض مزمن ينتج عن تراكم غير طبيعي للدهون في مخزون الأنسجة في كل أجزاء الجسم و هذا المخزون يزداد بزيادة العمر لدى البالغين و يميل للنقصان مرة ثانية بعد العقد السادس من العمر و بعبارة أخرى هي زيادة وزن الجسم عن الحد الطبيعي بسبب تراكم الدهون

كانت البدانة تعد عارضاً تصيب الإنسان بل إن البعض اعتبرها إحدى علامات سعة الرزق و راحة البال و الصحة و لكن الأبحاث الكثيرة أثبتت خطر هذا المرض على الصحة و تأثيراته السيئة و زيادة نسبة الوفيات المترتبة عليه و ساهمت بشكل كبير في تغيير هذا المفهوم و تنبيه الناس إلى خطر البدانة كمرض و التحذير منها

وتعرف بأنها زيادة وزن الشخص أكثر من 30% من الوزن المثالي

ينتج تراكم الدهون في الجسم عن زيادة حجم الخلايا الدهنية أو بسبب زيادة عددها

يحتوي جسم الإنسان الطبيعي على حوالي 30-35 بليون خلية دهنية. يزيد حجمها عند زيادة الوزن، ومع استمرار الزيادة تتكون خلايا دهنية جديدة، يصعب على الجسم التخلص منها فيما بعد. وبذلك يتضح سبب صعوبة إنقاص الوزن بعد الزيادة الكبيرة

قد نفهم البدانة عن أنها مشكلة بسيطة تتعلق بالإرادة و الحقيقة أنها تترافق مع مجموعة اضطرابات طبية قد تكون وراثية أو بيئية و الأشخاص البدينين معرضون للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة بنسب متزايدة مقارنة بالأشخاص ذوي الوزن العادي ناهيك عن العامل الوراثي الذي يجعل بعض الأشخاص عرضة لهذه الأمراض أكثر من غيرهم

تصبح البدانة عاملاً إضافياً خطيراً مهدداً للحياة اذا ترافقت مع مجموعة امراض خطيرة تشكل بمجموعها ما يسمى بالمتلازمة الاستقلابية

( مشعر كتلة الجسم ( حساب مشعر كتلة الجسم

لا يمكن الاعتماد على الوزن وحده لتعريف البدانة المرضية كون الناس تختلف في أطوالها فقد تم الاعتماد على ما يسمى بمشعر كتلة الجسم كعامل أساسي لقياس شدة البدانة و هو قياس معترف به عالمياً

يوصف الشخص أنه بدين إذا كان مشعر كتلة الجسم لديه أكثر من 30 % و تعد البدانة مرضاً خطيراً يستدعي العلاج إذا زادت عن 40 %

محيط الخصر

يقاس محيط الخصر بوضع متر القياس بإحكام على الخصر. ويعتبر مؤشراً جيداً لعوامل الخطورة المتعلقة بالسمنة. وتزيد الخطورة عند زيادة محيط الخصر على 90 سم للسيدات أو 100 سم للرجال

: نسبة محيط الخصر إلى الحوض

يهتم الأطباء بأماكن تراكم الدهون في الجسم وليس فقط بكميتها ونسبة زيادتها عن الحد الطبيعي. فالدهون المتراكمة على منطقة الخصر أو البطن ويطلق عليها إسم سمنة التفاحة

:ما هي مسببات البدانة

النمط الغذائي -

إن التهام الغذاء بسعرات حرارية عالية مع عدم صرف هذه السعرات يؤدي إلى تراكم الدهون في جسم الإنسان علما بان الدهون لها كفاءة أعلى من الكربوهيدرات والبروتينات في التكتل في أنسجة الجسم الدهنية. وأفضل مثل على ذلك أن انتشار ما يسمى بالوجبات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية في الدول الغربية مما سبب انتشار البدانة والأمراض المصاحبة لها في أجزاء كثيرة من العالم لم تكن تظهر فيها من قبل. ولو أردنا أن نكون صادقين مع أنفسنا فإنها السبب الأول والأهم، وهي السبب الأوحد في 90% من حالات البدانة

قلة النشاط والحركة -

من المعروف أن البدانة نادرة الحدوث في الأشخاص الدائمي الحركة أو اللذين تتطلب أعمالهم النشاط المستمر غير أن قلة حجم النشاط بمفرده ليس بالسبب الكافي لحدوث البدانة. لا شك أن النشاط والحركة لها فائدة كبيرة في تحسين صحة الإنسان بصفة عامة ويمكن أن نوجز النشاط والحركة بكلمة واحدة هي الرياضة. فقد أشارت الدراسات أن للرياضة دورا في تخفيض نسبة الدهون وسكر الدم كما أن لها دورا في نشاط الأنسولين واستقبال أنسجة الجسم له، ولكن هل هذه النسبة كبيرة لدرجة الاعتماد عليها في إنقاص الوزن؟ الإجابة على هذا السؤال هو لا، حيث أن الدراسات التي أجريت في هذا المجال جاءت متضاربة لدرجة أنه لا يمكن أن نوصى للبدين بالرياضة كأساس لتخفيض وزنه، ولكن يمكنها أن تكون عاملا مساعدا وخاصة لتخفيف الترهلات من جسم البدين الذي أنقص وزنه. ومثالنا على ذلك لو أنك مارست السباحة أو الجري لمدة ساعة كاملة دون توقف فإنك ستصرف حوالي 170 سعراً حرارياً فإذا توقفت بعدها وشربت كوباً من البيبسى وقطعة صغيره من الشوكولاته فإنها ستعطيك 500 سعراً حرارياً

العوامل النفسية -

هذه الحالة منتشرة في السيدات أكثر منها في الرجال

فحين يتعرضن لمشاكل نفسية قاسية ينعكس ذلك في صورة التهام الكثير من الطعام تؤدي بالنتيجة الى بدانة شديدة تتفاقم بزيادة الوزن الذي يزيد المشكلة النفسية و بالتالي المزيد من الطعام ... وهكذا

اختلال في الغدد الصماء -

وهو السبب الملازم و المتهم دائما في حالات البدانة، من المعتاد والشائع أن نسمع القول (لقد قال الطبيب لي إنها اختلال بغددي الصماء). ومرة أخرى وحتى نكون صادقين مع أنفسنا فإنها حالة نادرة جدا وليست بالسبب في معظم الأحوال

الوراثة -

أيضا يجب أن نعلم أن هذا العامل بمفرده ليس مسؤولا عن البدانة وقد لا يكون مسؤولا البتة

مما سبق يتضح لنا أن أهم سبب لحدوث البدانة هو تناول كميات من الطعام أكبر مما نحتاج

 

! طرق معالجة البـدانـة

 

ممارسة التمارين الرياضية -

بدانة سورية

النظام الغذائي والحمية -

العلاج السلوكي -

العلاج الدوائي -

الجراحة -

ممارسة التمارين الرياضية والحمية

هي حل جيد، ولكنها تحتاج إلى فترة طويلة وجهد كبير وقد لا تكون مفيدة عندما تكون البدانة شديدة , ومن الجدير بالذكر أن معدل النجاح لا يزيد على 2.8% لمدة خمس سنوات في أفضل الحالات

بدانة سورية

(إن ممارسة الرياضة هي السر في المحافظة على الوزن بعد إنقاصه (مهما كانت طريقة الإنقاص

العلاج الدوائي

: بشكل عقاقير، حقق بعض النجاح ويعتبر مفيداً لدى

المرضى الذين يبلغ مشعر كتلة الجسم لديهم أكثر من 30% دون مشاكل صحية مرتبطة بالبدانة

المرضى الذين يبلغ مشعر كتلة الجسم لديهم أكثر من 27% مع مشاكل صحية مرافقة مرتبطة بالبدانة. ولكنه لا يخلو من بعض المخاطر في حال استخدامه لفترات طويلة.وتساهم هذه الأدوية في إنقاص 6-10% من الوزن خلال سنة واحدة، مع إمكانية عودة الوزن السابق بمجرد التوقف عن استخدامها.لهذه الأدوية الكثير من التأثيرات الجانبية كالأرق والاكتئاب النفسي وارتفاع الضغط الشرياني و الصداع و الإسهال و ربما الموت المفاجئ

الحل الجراحي

أثبت نجاحه بدرجة كبيرة ويجب إقرانه بالرياضة، حيث أن ممارسة الرياضة بعد الجراحة تصبح أسهل ويصبح تأثير التمارين الرياضية واضحاً وفعَّالاً ليس فقط في إنقاص الوزن ولكن في تحسين وتقوية العضلات وتكوين الجسم الجماليإ

 

! هل أنت بدين

 

لا يمكن الاعتماد على الوزن وحده لتعريف البدانة المرضية كون الناس تختلف في أطوالها فقد تم الاعتماد على ما يسمى مشعر كتلة الجسم كعامل أساسي لقياس شدة البدانة و هو قياس معترف به عالمياً

% يوصف الشخص أنه بدين إذا كان مشعر كتلة الجسم لديه أكثر من 30

% و تعد البدانة مرضاً خطيراً يستدعي العلاج إذا زادت عن 40

بدانة سورية

: العمل الجراحي لمن يجرى

: الجراح المختص هو الذي يقرر مدى حاجة المريض البدين للجراحة وفق الشروط التالية

% مشعر كتلة الجسم أكثر من 40 -

مشعر كتلة الجسم 35% أو أكثر مع مشكلة صحية مرتبطة بالبدانة كالسكري وارتفاع شحوم الدم أو توقف التنفس أثناء النوم أو العقم.. الخ -

(محاولات سابقة فاشلة لإنقاص الوزن بإشراف طبي (حمية، رياضة، أدوية -

التزام واستعداد المريض للالتزام بالتعليمات والإرشادات الطبية كالتغذية والتمارين الرياضية والمراقبة الطبية والمراجعة بعد العمل الجراحي-

عدم وجود أية مشكلة تحول دون إجراء التخدير العام أو إجراء الجراحة-

عدم وجود قصة إدمان على الكحول أو المخدرات-

الإقلاع عن التدخين قبل الجراحة بـ6 أسابيع على الأقل-

(عدم وجود مرض خطير مهدد للحياة غير قابل للشفاء (سرطان، قصور كلوي مزمن... الخ-

: (الاستثناءات من جراحة فقدان الوزن ( مضادات الاستطباب

يمكن أن لا تكون جراحة البدانة مناسبة للعديد من الأشخاص ولأسباب متعددة

مهمة الجراح الأساسية النظر في المخاطر الناجمة عن الوزن الزائد و موازنتها مع المكاسب الناتجة عن الجراحة

: اذا كانت الجراحة خطرا على صحتك أو المخاطر الصحية طويلة الأجل تفوق الفوائد المتوقعة فانك ستستبعد من هذه الجراحة. وهي

:مضادات الاستطباب النسبية

عدم تحقيق أحد الشرطين السابقين أي مشعر كتلة الجسم أقل من -

إدمان المخدرات أو الكحول -

العمر تحت 16 أو أكثر من 75-

قصة مرض القلب أو مشاكل الرئة الحادة. هذه يمكن أن تعرض المريض لخطر متزايد أثناء التخدير-

التهاب البنكرياس لمزمن-

تليف الكبد -

الذئبة الحمامية الجهازية-

اضطرابات الدم مما يزيد من خطر النزيف الشديد-

تاريخ المرض النفسي الشديد-

:مضادات الاستطباب المطلقة

: هناك عدة عوامل تقرر أنك غير مناسب لاجراء جراحة البدانة بشكل مطلق. وهي

(الاصابة بالسرطان وتلقي علاجه (مثل العلاج الكيماوي-

(داء كرون أو التهاب الكولون الحاد ( الداء المعوي الالتهابي-

الحمل-

(المرض النفسي الشديد (النفاس-

 

: التعريف بالقناة الهضمية

 

لا بدَّ من التعرف على أقسام القناة الهضمية لتحقيق فهم أفضل لجراحة تخفيف الوزن. فالطعام الذي نتناوله عن طريق الفم ينتقل عبر القناة الهضمية، التي تفرز العصارات الهاضمة والأنزيمات على مراحل عدة، تساعد هذه الخمائر بدورها على تفكك الطعام إلى عناصر غذائية يسهل امتصاصها، أما الطعام غير الممتص فيتمّ تجميعه بقصد التخلص منه، وطرحه خارجاً عبر المستقيم

في الفم يمتزج الطعام مع اللعاب ويصبح مهروساً بفعل عملية المضغ -

ينتقل الطعام من الفم إلى المعدة خلال أنبوب عضلي يدعى المريء -

يحوي جوف البطن على بقية أعضاء الجهاز الهضمي -

لا يمكن للطعام أو محتويات المعدة العودة إلى الأعلى باتجاه المريء، بسبب وجود صمّام عضلي في أسفل المريء، يرتخي الصمام في بعض الحالات المرضية وتعود محتويات المعدة الحمضية إلى المريء مسببة الحرقة المزعجة، والتقرحات المؤلمة -

تعتبر المعدة خزاناً يستوعب حوالي 1500 مل من الطعام المهضوم. وفيها يمتزج الطعام مع الحمض الذي تفرزه ، فيقوم بالمساعدة على تفكيك المواد البروتينية والدسمة، والكربوهيدرات المعقدة إلى جزيئات بسيطة يمكن امتصاصها-

عندما يهضم الطعام يدخل إلى العفج (الاثني عشري) الذي يعتبر الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة-

يتمّ امتصاص معظم العناصر الغذائية في الأمعاء الدقيقة، التي تقسم إلى العفج (الإثني عشر) و الصائم واللفائفي-

يمتزج الطعام في العفج مع العصارة الكبدية والبنكرياسية، وفي هذا الجزء يتمّ امتصاص معظم الحديد والكالسيوم -

تستمر عملية الهضم و الامتصاص في الصائم الذي يعتبر القسم الثاني من الأمعاء الدقيقة -

يعرف القسم الأخير من الأمعاء باللفائفي الذي تمتص فيه الفيتامينات المتحللة بالدسم (فيتامينات أ، د، ك، أي)،وعناصر غذائية أخرى -

يفصل الدسام اللفائفي الأعوري بين القسم الأخير من الأمعاء الدقيقة أي اللفائفي، وبين الأعور و هو الجزء الأول من الكولون (الأمعاء الغليظة)، و يقوم بمنع انتقال البكتريا من الكولون إلى الأمعاء الدقيقة -

تنتقل بقايا الطعام غير المهضوم إلى الكولون، حيث يتم تخزينه بشكل مؤقت، ومن ثم يركز من خلال عملية إعادة امتصاص الأملاح والماء، وأخيراً يتمّ التخلُّص من بقايا الطعام على شكل براز -

: آلية الشبع

يحتوي الطعام الذي نتناوله على عناصر غذائية تستخدمها أجسامنا كوقود لإنتاج الطاقة. ومن أجل تلبية احتياجات الجسم الأساسية من هذه الطاقة و استخلاصها من الطعام الذي نتناوله، يستخدم الدماغ عدة وسائل للتحكُّم بكمية الطعام. أحدها الشعور بالشبع ، فبعد تناول كميات كبيرة من الطعام و بلوغ الامتلاء تصدر تنبيهات من مستقبلات في القسم العلوي من المعدة إلى الدماغ. يحرضها توسع المعدة، تتجه هذه التنبيهات إلى تحت المهاد بالدماغ، و هو المركز المسؤول عن تنظيم الجوع والشبع

لسوء الحظ، تبدو هذه الآلية ضعيفة لدى بعض الأشخاص، ولهذا فإن الشخص يعتاد على تناول المزيد من الطعام، فتتوسع معدته بسبب فقدان مرونة الألياف العضلية في المعدة، و لا تصدر التنبيهات إلا بعد تناول كميات أكبر من الطعام،وهذا ما يفسر إصابة مثل هؤلاء الأشخاص بالبدانة حيث أنهم يتناولون كميات كبيرة من الطعام، لعجزهم عن التحكُّم في كمية الطعام التي يتناولونها في كل وجبة

Follow Me !!